رابطة المغتربين اللبنانيين في ألمانيا

 

 

إلى المغتربين اللبنانيين في جميع المقاطعات الألمانية، .

إلى تلك الطاقات . المنتجة البنَّاءة حيثماحلّت وأقامت ,

 

إليكم أخيرا وإن طال الغياب وغيبتنا ألام وطننا الجريح - إليكم وإلينا ما تمنيتموه و تمنينا، رابطة تجمعنا هي وحدة هدف  و وحدة نهج لرفعة شأننا وضمان مصالحنا في المغترب.

نزّف إليكم بفخر وإعتزاز تأسيس " رابطه المغتربين اللبنانيين في ألمانيا"، رابطة مسجله ذات نفع عام، قانونية وشرعية،لرعاية شؤون ومصالح ما يزيد على أكثر من خمسين ألف لبناني يقيمون ويعملون في الديار الألمانية. ألمركز الرئيسي لرابطه المغتربين اللبنانيين في ألمانيا هو العاصمة برلين، وهي تقيم فروعا لها في جميع المقاطعات الألمانية بحسب رقعة وحجم إنتشار الأغتراب اللبناني. أما أهداف الرابطة فعديدة سوف نطرحها عليكم في إطار خطه العمل التي اعدّها المجلس الرئاسي للرابطة ونذكر منها:

 

*   شد أواصر المغتربين اللبنانيين إلى بعضهم البعض وخدمة مصالحهم وتأمين إحتياجاتهم.

*   إظهار وجه لبنان الحضاري على حقيقته بعد أن شوهته وقائع الحرب الأهلية المؤلمة في وطننا الجريح.

*   تأمين التواصل الدائم ورعايته مع الوطن الأم. وذلك عبر ربط المغتربين اللبنانيين في كل  ألمانيا بمؤسسات  

    الوطن الأم وفي طليعتها وزارة المغتربين اللبنانيين وجمع المغتربين اللبنانين في أنحاء العالم.

*   مطالبة الحكومة الألمانية بمنح المغترب اللبناني حق إزدواج الجنسية.

*   إصدار مجلة دورية تكون منبراً إعلاميا وصوتاً معبرا عن قضايا ومصالح المغتربين، ولتشكل جسر  

    إرتباط إعلامي دائم.مع الوطن.

*   السعي لرعاية شؤون المغتربين اللبنانيين واللاجئين السياسيين رتمثيل مصالحهم أمام المراجع الألمانية،

    والسعي لإنشاء مدرسة لتدريس اللغه العربية وتدريس الديانة الإسلاميه حيث أمكن, في المقاطعات الألمانيه.

*   إقامة الندوات والمعارض والأنشطه الثقافية والعلمية والأدبية والفينية التي تساعد على نقل وجه لبنان الحضاري.

*   إستحداث البطاقة الإغترابية والسعي . لإعتمادها من قبل المراجع الرسمية في لبنان والمانيا.

*   العمل بشتى الوسائل لتسهيل معاملات اللبنانين مع سفارتهم ونقل معاناة المواطنين على حقيقتها إلى المراجع المختصة لإعادة

    ثقة اللبنانيين بمؤسسات الوطن الرسمية.

 

أيها المغتربون اللبنانيون في المانيا،

إن مسيرة الألف ميل تبدأ بخطوة أولى وها هي قد تحققت من خلال الإشهار الرسمي بتأسيس رابطة المغتربين اللبنانيين في المانيا بتاريخ 15/11/1996 ، وقد تشكل مجلسها التأسيسي الأول من السادة: غسان ابو حمد، محمد إبراهيم، الدكتور عصام حميدان، حسين الخطيب ناجي عواضة. مرشد العزي, غسان حرب حسين حلاوي والدكتور سيمون حريق.

 

أيها المغتربون اللبنانيون ،

إن باب الرابطه مفتوح للجميع وسيصلكم دستور الرابطه وأهدافها وشروط العضويه في وقت قريب جداً، وخطوتنا الأولى ليست سوى خطوة إنطلاق لتدعيم القواعد والعمل على أسس ثابتة، بعيداً عن الفوضى والإرتجال، مع إيماننا التام بأن الديموقراطية هي ثمرة النجاح لأي عمل، وما مجلسنا التأسيسي سوى قاعدة إنطلاق وتمهيد لتعزير الديمقراطية عبر إنتخابات قريبة جداً تعبّر عنها أوسع قاعدة من المغتربين اللبنانيين في المقاطعات الألمانية.

 

أيها المغتربون اللبنانيون،

إن المجلس التأسيسي لرابطة المغتربين اللبنانيين وأعضاها في برلين وبقية المقاطعات الألمانية لا يفتشون عن مناصب ولا يبحثون عن مكاسب شخصية. وهم على الرغم من تعدد إنتماءاتهم وإلتزاماتهم الفكرية والعقائدية لا يعرفون إلا حزباً واحدا وطائفة واحدة وعائلة واحدة إسمها لبنان فقط.

          والله ولي التوفيق .

 

برلين في 19/11/1996                                             رابطة المغتربين اللبنانيين في ألمانيا

                                                Gemeinde der libanesischen Emigranten in Deutschland e.V.